حقيقة إنتاج موسم ثالث من مسلسل «عروس إسطنبول» تقرير يوميا حول الموسم الاول

عروس إسطنبول" الذي يحقق نسب مشاهدة جيدة في تركيا اهتمامًا كبيرًا في العالم، حيث تم بيعه لأكثر من 15 بلدا بما في ذلك ألبانيا، رومانيا، كرواتيا، بلغاريا، البوسنة والهرسك، اليونان، جورجيا،

كازاخستان، مونتينجرو، فلسطين وأنجولا. المسلسل الذي يعد الأيام للدخول لأمريكا اللاتينية، حيث سينطلق عرضه في المكسيك وكوستاريكا، تستمر المحادثات مع العديد من البلدان في المنطقة بما في ذلك الأرجنتين، تشيلي، بيرو أوراجواي، البرازيل وبنما.




تدور أحداث المسلسل حول "ثريا" فتاة إسطنبول التي فقدت والديها في سن مبكر وتعيش مع خالتها، وتعزف على "الكمان" وتغني في المطاعم، ثم يتعرف عليها فاروق ابن عائلة بوران المعروفة في بورصا،حبها في أيام قليلة ليتزوج منها رغم اعتراض والدته أسماء عليها، وتبدأ الحرب في قصر بوران مع ثريا.





أكدت شركة الإنتاج التركية الشهيرة "o3" أنها تخطط في الوقت الحالي لعرض الحلقة الأخيرة من المسلسل التركي الشهير "عروس إسطنبول" يوم 8 يونيو المقبل، في حين يعود المسلسل بموسم ثالث في شهر سبتمبر المقبل. ومن المعروف أنه تدور أحداث المسلسل حول "ثريا" فتاة إسطنبول التي فقدت والديها في سن مبكر وتعيش مع خالتها، وتعزف على "الكمان" وتغني في المطاعم، ثم يتعرف عليها فاروق ابن عائلة بوران المعروفة في بورصا، ويقع في حبها في أيام قليلة ليتزوج منها رغم اعتراض والدته أسماء عليها، وتبدأ الحرب في قصر بوران مع ثريا.

أكدت شركة الإنتاج التركية الشهيرة "o3" أنها تخطط في الوقت الحالي لعرض الحلقة الأخيرة من المسلسل التركي الشهير "عروس إسطنبول" يوم 8 يونيو المقبل، في حين يعود المسلسل بموسم ثالث في شهر سبتمبر المقبل. ومن المعروف أنه تدور أحداث المسلسل حول "ثريا" فتاة إسطنبول التي فقدت والديها في سن مبكر وتعيش مع خالتها، وتعزف على "الكمان" وتغني في المطاعم، ثم يتعرف عليها فاروق ابن عائلة بوران المعروفة في بورصا، ويقع في حبها في أيام قليلة ليتزوج منها رغم اعتراض والدته أسماء عليها، وتبدأ الحرب في قصر بوران مع ثريا.